أنباء عن إقالة عبدالله المسفر.. وأبو عابد يتولى المهمة الوحدات يتنازل عن الصدارة لصالح الرمثا نابولي “ينعَمُ” بخدمات كبيري العاصمة روما أتليتكو مدريد – برشلونة .. قمّة تنتهي بالتعادل رونالدو ينقذ ريال مدريد من التعادل في أرض خيتافي طموحات الوحدات بمواصلة الصدارة في امتحان صعب أمام غزلان الشمال الحسين اربد يشد الرحال لملاقاة شقيقه الوحدات وعين كلاهما على نقاط المباراة سداسية لدورتموند ولايبزيغ يستعيد توزانه يوفنتوس يواصل سطوته على ديربي تورينو ريال مدريد ينجو من ورطة أمام الافيس المتواضع والأزمة تستمر

الحسين اربد يشد الرحال لملاقاة شقيقه الوحدات وعين كلاهما على نقاط المباراة


أكمل الوحدات استعداداته لملاقاة شقيقه الحسين اربد في إطار مباريات الأسبوع الرابع من دوري المناصير الأردني للمحترفين، غدا الجمعة على ملعب القويسمة في مدينة الملك عبد الله تمام الساعة السابعة والنصف مساء، وينتظر أن تحفل المباراة بحضور جماهيري، و إعلامي كبيرين خصوصا وأن دافع الفوز لدى الفريقين حاضر بقوة..

وحداتيا و في ظل التألق الذي بدأت فصوله مع إنطلاقة مباريات درع الاتحاد، ثم الفوز بالبطولة، إلى إحراز فوز تكتيكي مذهل على المنافس الرئيسي الفيصلي، كل ذلك يضع المشاهد أمام فريق لن يقبل بغير القبض مطولا على الصدارة، من بوابة غزاة الشمال، والذي سيحاول بدوره الوقوف أمام جموح وسرعة انقضاض لاعبي الوحدات والعودة بالنتيجة بغية الخروج من فوهة الزجاجة وإرضاء لجمهوره…

ورغم أن تاريخ اللقاءات بين الفريقين، يوضح تفوق الأخضر في عدد مرات الفوز 54 مقابل الخسارة 18، و التعادل في 27 مناسبة، إلا أن ذلك لا يعد مؤشرا كافيا لتأكيد أن النتيجة ستكون خضراء دون بذل المزيد من الجهد واحترام قدرات الغزاة.
ويخوض الوحدات المباراة وفي جعبته 5 نقاط جمعها من فوز وتعادلين، ويحل في المركز الثاني خلف شباب الأردن، المتصدر ب 7 نقاط، فيما يحمل الحسين اربد نقطة واحدة من تعادل، وخسارة ويحل في المركز الحادي عشر ..

التدريبات المغلقة والأخيرة في المعسكر الأخضر جرا بحضور كامل اللاعبين و اشتملت على الوصول بالفريق الى حالة من الجاهزية الكاملة، والتركيز مجددا في مباراة الغد، وجوانب من التكتيكات التي سيلجأ إليها السيد جمال محمود، الذي من المرجح أن يدفع بعامر شفيع في حراسة المرمى خلف الرباعي القوي باسم فتحي وطارق خطاب، في القلب الدفاعي، و عمر قنديل و أحمد عبد الحليم في مركز الظهيرين.. والفرصة سانحة أمام ظهيري الفريق لدعم و إسناد الأعمال الهجومية وفرض الزيادة العددية عند الانطلاق من الأطراف.

منطقة العمليات ومركز التحضير الهجومي، ستكون مسرحا لتحركات أحمد الياس في الدائرة خلف الثلاثي سعيد مرجان والجناحين فهد اليوسف و إحسان حداد وفي المقدمة يلعب بهاء فيصل كمهاجم صريح في حين يتولى الدردور مهام اللعب خلف المهاجم والتحرك بحرية واحراز الأهداف..

على الجهة المقابلة يأمل أحمد أبو كبير ورفاقه في الوقوف سدا منيعا أمام طموحات الوحدات، لذا فمن المتوقع أن يبدأ لاعبوا الحسين المباراة، بمنطقية يفرضها عدم توازن القوى بين الفريقين، و برتم هادئ يضمن تأمين مناطق الخطورة، وانطلاقات أطراف الوحدات،، عبر الإغلاق الدفاعي، قبل تشكيل حالة هجومية عبر الرشود وزينو، ومن خلفھما الخزامى، والنواطير و أبو كبير. و يجيد لاعبوا الحسين اللعب على الأطراف، وارسال الكرات الساقطة خلف المدافعين، كما و يحاول الفريق استثمار قدرات النواطير وأبو كبير في الاختراق، والتسديد. وقد يدفع مدرب الحسين بسمير رجا، وبلال الداود، منذ البداية تحسينا لأداء الفريق، وتحقيق زيادة عددية ومن ثم امتلاك ما يمكن امتلاكه من زمام المبادرة في المنتصف، وشن الهجمات السريعة.

مشاهدة طيبة ونتيجة ظافرة لجماهير ونجوم الوحدات عبر أمسية كروية نتمنى أن تظهر بالمظهر الذي يصبو إليه الفريقان..

new

إقرأ أيضاً: