الوحدات الواثق يواجه تطلعات الرمثا في لقاء لن يخلو من القوة والإثارة لجنة العلاقات العامة تدعو الجماهير للمساهمة بمكافآت الفوز للفريق الأول قرارات الاداره اقامة احتفال النادي بعيد ميلاد جلالة الملك عبدالله الثاني وطلب حكام من الخارج لمباراة الجمعة احسان حداد وعبدالله يطلبان فسخ عقودهم الكابتن خليل الجارحي مساعد للمدير الفني لفريق سن 19 نابولي يستعيد الصدارة ويوفنتوس يعود للانتصارات مانشستر سيتي يتفادى الإحراج أمام هيديرسفيلد تاون باريس سان جيرمان يحسم قمته مع موناكو بفوز صعب برشلونة وميسي يخرجان من فالنسيا و”جحيم ميستايا” بنقطة ثمينة ريمونتادا جديدة لإشبيلية وفوز مثير على فياريال

موناكو بطلاً للدوري الفرنسي بعد 17 عاماً

12
توّج موناكو بطلاً للدوري الفرنسي في كرة القدم للمرّة الأولى منذ 17 عاماً والثامنة في تاريخه بفوزه الصعب على ضيفه سانت إتيان 2-صفر الأربعاء في مباراة مؤجلة من المرحلة الحادية والثلاثين.
وسجل كيليان مبابي (19) وفاليري جرمان (90+3) الهدفين، فرفع موناكو الذي كان بحاجة إلى نقطة واحدة من أجل اعتلاء المنصة لأول مرة منذ عام 2000، رصيده إلى 92 نقطة وتقدم قبل المرحلة الأخيرة بفارق 6 نقاط عن مطارده حامل اللقب في الأعوام الأربعة الأخيرة باريس سان جيرمان.
وخاض موناكو موسماً استثنائياً فبلغ نصف نهائي دوري أبطال أوروبا حيث خرج على يد يوفنتوس الإيطالي (صفر-2 ذهاباً و1-2 إياباً)، ونصف نهائي كأس فرنسا حيث خسر أمام سان جيرمان صفر-5، ونهائي كأس الرابطة وخسر أمام فريق العاصمة أيضاً 1-4.
على ملعب لويس الثاني في الإمارة وأمام 14 ألف متفرج تقدمهم الأمير ألبير الثاني أمير موناكو، تخطى الفريق المحلي عقدة تعادله 1-1 في الذهاب خارج أرضه، وهيمن على مجريات اللقاء وحصل على ثلاث ركلات ركنية في أول دقيقة من زمن اللقاء بعد عرضية خطرة للغاية من الكولومبي راداميل فالكاو باتجاه النجم الواعد كيليان مبابي. 
وكانت أخطر فرصة في أول 20 دقيقة لمبابي نفسه الذي أطلق كرة قوية حولها الحارس ستيفان روفييه (18)، لكن المهاجم الصاعد بقوة تسلم كرة في منتصف الملعب أرسلها له فالكاو خلف الدفاع فكسر مصيدة التسلل وهرب من مدافعين إثنين ثم من الحارس روفييه وأكملها بسهولة في المرمى الخالي(19) مسجلاً الهدف الخامس عشر في البطولة والـ104 لموناكو.
وكاد فالكاو هداف موناكو (21 هدفاً)، أن يضاعف الغلة (31) لولا تدخل الغيني فلورنتان بوغبا الذي شارك في المباراة رغم جنازة والده فاسو أنطوان بوغبا، في حين لم يشارك شقيقه الأصغر الفرنسي بول بوغبا أغلى لاعب في العالم مع فريقه مانشستر يونايتد الذي تعادل مع مضيفه ساوثهمبتون في مباراة مؤجلة من الدوري الإنكليزي.
وكان بوغبا على وشك إدراك التعادل إثر ركنية ومتابعة رأسية، لكن الكرواتي دانييل سوباسيتش حارس موناكو كان لكرته بالمرصاد (34).
وفي الشوط الثاني، استمر ضغط موناكو على مرمى روفييه من دون تهديد مباشر، فتخلى المدرب البرتغالي ليوناردو جارديم عن مواطنه برناردو سيلفا، صاحب 8 أهداف و9 تمريرات حاسمة و59 تسديدة في 35 مباراة، وأشرك بدلاً منه فالير جرمان (69). 
وأهدر جرمان أغنى فرص هذا الشوط بعد عرضية من مبابي أمام المرمى تابعها الأول مباشرة بيمناه من مسافة قريبة وباستهتار فابتعدت عن القائم الأيمن (74)، وأضاع البديل الإيفواري في صفوف سانت إتيان فرصة إدرك التعادل من متابعة رأسية لكرة نفذها جوردان فيرتو (87).
وفي الدقائق الأخيرة، تفاعل الجمهور مع نتيجة فريقه احتفالاً بالتتويج خصوصاً مع دخول الإيطالي غيدو كارييو بدلاً من فالكاو (88) قبل أن يعوض جرمان الذي تسلم شارة القائد من الكولومبي، بتسجيله الهدف الثاني بعد هجمة سريعة قادها توماس ليمار وانفردا معاً ثم أهداه الكرة على مقربة من المرمى فدفعها بقدمه في الشباك دون أي مضايقة (90+3) أطلق بعدها الحكم كليمان توربان صافرة النهاية معلنة رسمياً تتويج موناكو باللقب الغالي. 

إقرأ أيضاً:

اعلانات

استطلاع

هل تعتقد ان الوحدات قادر على تجاوز المرحلة الحالية بقيادة المدرب جمال محمود والعودة لسكة الانتصارات ؟

جاري التحميل ... جاري التحميل ...