ديربي مانشستر ينتهي بتعادل سلبي مخيّب رسمياً .. الوحدات يريح جماهيره من العناء .. ويفقد اللقب برسم العودة للمنافسة الوحدات يتطلع جادا لنقاط الصريح، مدعما بالثقة وبالجماهير توقيع اتفاقية تعاون بين الإتحاد الأردني والدوري الاسباني لكرة القدم (لاليغا) الاتحاد يوضح حسابات حسم اللقب والهبوط في دوري المناصير تعديل مواعيد مباريات الجولة الأخيرة من دوري المحترفين – المناصير 2016 / 2017 برشلونة يحسم الكلاسيكو ويشعل صراع اللقب عدنان حمد : هذه هي أهم أسباب عدم إستقرار نتائج الفريق .. ولازالت الحظوظ قائمه عدنان حمد يوّضح حيثيات الصورة التي يظهر فيها مشجع فيصلاوي بصورة مستفزة لجماهير الوحدات ذات راس يتفوق على الوحدات ويحد من طموحاته .. ويجبره على العودة بنقطة التعادل …!

الوحدات في طريق العودة للصدارة، يتطلع لعبور محطة شقيقه ذات راس

11
تتجه أنظار مشجعي ومحبي الكرة الخضراء ممثلة بالوحدات، وكرة عرين الجنوب ممثلة بفريق ذات راس، نحو ملعب الأمير فيصل في مدينة الكرك، الذي سيحتضن المباراة الهامة بين الفريقين، في تمام الساعة الرابعة من بعد ظهر يوم السبت29/4/2017 ضمن الجولة العشرين من كأس دوري المناصير الأردني للمحترفين، والتي لا تقل أهمية عن سائر مباريات الأسبوع، من حيث كونها تمثل خارطة طريق بالنسبة للوحدات، للعودة بقوة إلى مقدمة الترتيب ومنافسة الفيصلي المتصدر بفارق نقطتين، وبالنسبة لذات راس تمثل منعطفا خطيرا ينبغي عبوره دون خسارة، تضاعف من مخاوف الفريق بالهبوط .

يدخل الوحدات برصيد 37 أجواء اللقاء وهو عازم على تحقيق نتيجة لا تقبل القسمة على اثنين، ولا مناص من أن تكون كذلك، إذا ما أصر على ملاحقة المتصدر الفيصلي برصيد 39 نقطة، والتفوق عليه، على أمل أن يتعرض الأخير الى نتيجة تعرقل مسيرته في مبارياته المتبقية، حيث يلاقي الحسين اربد. كما ويدخل ذات راس الأجواء ذاتها ورصيده 15 نقطة ويحتل المركز العاشر، ومخاوفه تزداد في انتظار نتائج بقية الفرق المهددة بالهبوط، حيث يملك كل من فريقي الصريح وسحاب الرصيد ذاته 14 نقطة، فيما تمكن البقعة من ايقاع خسارة مؤثرة في المنشية، رفعت من منسوب نقاطه الى النقطة 16.

كلا الفريقين فنيا يبدو جاهزا لتقديم ما بحوزته، من فنون وأفكار كروية، يعتقد انها الضرورية لتحقيق الفوز وكسب نقاط المباراة، الوحدات عائد من لقائه الآسيوي بنقطة حققها خارج ارضه، مع النجمة اللبناني، مبددا تحقيق الفوز لأسباب تتعلق بعدم التركيز، وسوء اللمسة الأخيرة عند انهاء الهجمات، وذات راس عائد من مباراة قدم فيها كل ما لديه طاقة كانت لازمة لإدراك التعادل النوعي مع الجزيرة بثلاثة أهداف لكل منهما. وعليه لا جدال في أن المباراة ستشهد تنافسا محموما بين طرفيها على النتيجة وقبل ذلك علة منطقة وسط الملعب التي تعد بوابة العبور نجو ال\\غمساك بالمباراة لكلا الفريقين.

new

إقرأ أيضاً: