أنباء عن إقالة عبدالله المسفر.. وأبو عابد يتولى المهمة الوحدات يتنازل عن الصدارة لصالح الرمثا نابولي “ينعَمُ” بخدمات كبيري العاصمة روما أتليتكو مدريد – برشلونة .. قمّة تنتهي بالتعادل رونالدو ينقذ ريال مدريد من التعادل في أرض خيتافي طموحات الوحدات بمواصلة الصدارة في امتحان صعب أمام غزلان الشمال الحسين اربد يشد الرحال لملاقاة شقيقه الوحدات وعين كلاهما على نقاط المباراة سداسية لدورتموند ولايبزيغ يستعيد توزانه يوفنتوس يواصل سطوته على ديربي تورينو ريال مدريد ينجو من ورطة أمام الافيس المتواضع والأزمة تستمر

تصفيات كأس العالم: سوريا تخطف فوزاً قاتلاً وتنعش آمالها

11
خطفت سوريا فوزاً ثانياً قاتلاً في الدور الحاسم من التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى مونديال روسيا 2018، وجاء على حساب أوزبكستان 1-صفر الأربعاء في ماليزيا ضمن الجولة السادسة من منافسات المجموعة الأولى.
وبدا الطرفان في طريقهما للاكتفاء بالتعادل قبل أن تخطف سوريا فوزها الثاني، بعد ذلك الذي حققته خارج قواعدها على الصين 1-صفر، في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع من ركلة جزاء نفذها عمر خربين بعد خطأ انتزعه العائد فراس الخطيب من ايغور كريميتس، وذلك بعد دخوله في الدقيقة 86 بدلا من محمود المواس.
وكانت العودة مظفرة للاعب الكويت الكويتي، إذ ساهم بمنح فريق المدرب أيمن الحكيم فوزه الثاني ورفع رصيده إلى 8 نقاط في المركز الرابع بفارق نقطة خلف أوزبكستان الثالثة وثلاث نقاط أمام الصين التي فازت الخميس أيضا على كوريا الجنوبية الثانية 1-صفر.
ويدين المنتخب الصيني بفوزه الأول في الدور الحاسم، وبقيادة ليبي الذي تعادل في مباراته الأولى أمام قطر (صفر-صفر)، إلى يو داباو الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 34 بكرة رأسية.
وصبت نتيجتا الصين وسوريا التي تلعب مبارياتها المقررة على أرضها في ملعب محايد بسبب الوضع الأمني الصعب في البلاد، في مصلحة إيران المتصدرة برصيد 11 نقطة، لأنها ستوسع الفارق الذي يفصلها عن كوريا الجنوبية وأوزبكستان من نقطة واثنتين إلى اربع وخمس تواليا في حال حققت فوزها الرابع على حساب قطر في المركز الأخير بالمجموعة (4 نقاط).
وتقام الجولة السابعة الثلاثاء المقبل حيث تحل الصين ضيفة على إيران، فيما تلعب كوريا الجنوبية على أرضها مع سوريا، وأوزبكستان مع قطر.

إقرأ أيضاً: