تصفيات كأس العالم: سوريا تخطف فوزاً قاتلاً وتنعش آمالها تصفيات كأس العالم: “الأخضر” يقطع خطوة أخرى تقرّبه من حلم المونديال الوحدات والأهلي على ثرى فلسطين .. للمشاركة في بطولة القدس الدولية الرابعة إعلان دعوة لإجتماع الهيئة العامة بنادي الوحدات الوحدات سـ20ــن يطوي عِناد الأهلي بهدف قاتل .. ويواصل سلسلة إنتصاراته أبرز قرارات مجلس الإدارة .. دعوة الهيئة العامة للإنتخابات .. وتشكيل وفدي كأس الإتحاد الآسيوي الرباط الصليبي تُطل من جديد وتُبعد الباشا .. وإستدعاء زيد جابر .. آخر أخبار النشامى محمد مصطفى يودع الموسم مبكراً .. وتعافي الذيب وهشام .. والتدريبات تبدأ يوم الثلاثاء الوحدات سـ16ـن يفتك الصدارة مع شباب الأردن ويعقدها مع الجزيرة .. بعد تعادله مع الفيصلي 5 آلاف دولار مكافأة للفريق بعد الفوز على منشيه بني حسن في دوري المناصير

طموحات الوحدات بالفوز تواجه أمنيات ذات راس الساعي للبقاء تحت الأضواء

7
ضمن مباريات الاسبوع التاسع من دوري المناصير الأردني للمحترفين ، يلتقي الوحدات برصيد 15 نقطة نظيره ذات راس برصيد 3 نقاط عند الساعة الثالثة من بعد ظهر غد الجمعة ، في مباراة ربما تبدو نسخة مكررة عن المباراة التي خاضها الفريقان ضمن مباريات بطولة كأس الأردن في المجموعة الثانية ، والتي أقيمت يوم الثلاثاء الماضي على ملعب الأمير محمد في مدينة الزرقاء ، وأسفرت عن فوز كبير للوحدات وصل الى ثلاثة أهداف دون رد .

واقع حال الفريقين يشير إلى فوارق عديدة ترجح كفة الأخضر الذي لن يتوانى عن اللعب بهدف الفوز وحيازة نقاط المباراة ، ومواصلة الطريق للحاق بالجزيرة المتصدر برصيد 18 نقطة ، فيما يمني ذات راس النفس بتقديم عرض جيد يمكنه من الفوز أو تحقيق التعادل على أقل تعديل هرباً من شبح الهبوط .

أوراق الفريقين باتت معروفة لدى الجهازين الفنيين في الفريقين، ومن المؤكد أن ثمة تعليمات واضحة من المدربين تنص على تجاوز نتيجة المباراة السابقة ، وتتناول التحضير النفسي والبدني اللازم للمباراة ، خصوصا وأن كلا الفريقين يعانيان من الارهاق جراء ضغط المباريات .

الوحدات الذي قدم لاعبوه عرضا كرويا لافتا في المباراة السابقة ، مدعو لتقديم عرض قوي آخر يمكنه من حسم النتيجة في وقت مبكر، لذا فإن من المتوقع أن يعمد عدنان حمد إلى تسريع ألعاب الفريق ، واستثمار قدرات أحمد الياس وأبو عمارة وبهاء فيصل بدءا من وسط الملعب ونقل الكرات الى الأطراف ، أو الاختراق من العمق ، بالتنسيق مع تحركات حسن عبد الفتاح ، وصناعة فرص التسجيل ، بالاعتماد على قدرات توريس و بهاء ، وقد يكون لتسديدات أبو عمارة من خارج منطقة الجزاء دورها في إصابة مرمى ذات راس ، فيما سيعول على طارق خطاب وربما سابستيان حال شفائه من الإصابة ، حماية منطقة جزاء الحارس تامر صالح ، وتقديم الدعم والمساندة لوسط الفريق ، وتغطية انطلاقات محمد الضميري وأدهم القريشي ظهيري الفريق عند بناء الهجمات .
كذلك يبرز دور فادي عوض في إبطال مفعول الهجمات والانقضاض على الكرة قبل تشكيل الخطورة ، ودور رجائي عايد وعامر ذيب في ضبط ايقاع الفريق وتوزيع الأدوار .

ومجددًا سيحاول ذات راس الوقوف أمام طموحات لاعبي الوحدات من خلال إقامة سواتر دفاعية محصنة ، وتقارب المسافات بين لاعبيه لسد الثغرات ، والضغط على مفاتيح لعب الوحدات ، وربما يعمد لاعبو هجوم ذات راس إلى توظيف مهارة التسديد من بعيد ، مع الاعتماد دوما على تحركات لاعب الخبرة حازم جودت ، وانطلاقات محمد نائل العتيبي ، وقدرات محترفه التونسي الغول .

أمنيات التوفيق للفريقين الشقيقين بتقديم عرض ينال استحسان الجميع ، ويحقق فيه الوحدات فوزه الثاني على التوالي .

إقرأ أيضاً: